Share on FacebookTweet about this on Twitter

الأعراض الثانوية لأدوية السّل

يمكن أن تتسبب أدوية السّل في أعراض ثانوية. إذا تعرضت لبعضها يجب عليك أن تخبر الطبيب أو الممرضة عنها.

معظم الأعراض الثانوية خفيفة و تختفي عند مواصلة الدواء و توجد طرق للحد منها.
تجدر الأشارة أنه معدل شخص على عشرة من الأشخاص التي تستعمل أدوية السّل قد تعاني من أعراض ثانوية حادة . في هذه الحالة يمكن التخلي عن الدواء مؤقتا.

يجب أن يأخذ الطبيب بعين الإعتبار إستعمالك لأدوية السّل مع أدوية أخرى في نفس الوقت.
لذلك يجب أن يكون الطبيب على علم بكل الأدوية التي تستعملها (أدوية السكري ¸ أدوية لمنع تجلط الدم ¸ حبوب منع الحمل…)

الأعراض الثانوية الخفيفة شائعة و قد تعكر حالتك و لكنها لا يجب أن تحد من مواصلة العلاج.
يجب عليك أن تخبر الشخص المكلف بعلاجك كي يمكنك من الحد منها.
تتمثل الأعراض الثانوية في:

  • بول أو لعاب أو دموع برتقالية. هذه الأعراض يسببها ريفامبيسين . قد تصبح العدسة اللاصقة ملونة لذلك لا يجب إستعمالها عند مباشرة العلاج بريفامبيسين.
  • إحمرار البشرة عند تعرضها لأشعة الشمس. بعض أدوية السّل تسبب حساسية البشرة عند تعرضها لأشعة الشمس.
  • يقوم الطبيب بتوعيتك لإستعمال كريم يحمي ضد أشعة الشمس أو بتغطية البشرة بالثياب.
  • مثل الغثيان و الإسهال و فقدان الشاهية من الأعراض الثانوية الشائعة التي تمر في غضون أسابيع حتى عند مواصلة العلاج.إذا تواصل الغثيان بصفة قوية يمكن علاجه بأدوية أخرى
    ألم خفيف في الجزء العلوي من البطن . يمكن معالجته بالأدوية
  • ألم خفيف في المفاصل
    يمكن معالجته بمسكنات الألم أوالعلاج الطبيعي
  • صداع خفيف. يمكن معالجته بمسكنات الألم
  • إضطرابات النوم و أرق . يمكن معالجتها بالأدوية.

الأعراض الثانوية الحادة نادرة و لكن عند ما تظهر يجب التخلي على إستعمال الأدوية مؤقتا .
يجب عليك الإتصال فوريا بالشخص الذي يتبع علاجك إذا تم ملاحظة إحدى هذه الأعراض:

  • التقيأ و ألم حاد في مستوى البطن
  • تغير لون البشرة أو إصفرار المنطقة البيضاء للعين.
    هذه الأعراض قد ترجع لإلتهاب الكبد من جراء أدوية السّل
    خلال العلاج ¸يقع متابعة وظائف الكبد عبرتحليل الدم
  • الحمى والطفح الجلدي تمثل أعراض لحساسية شديدة
  • ألام حادة في المفاصل والعضلات
  • الدوخة
  • طنين الأذن أوإضطراب السمع
  • تقلص كمية البول أو إسوداد لونه
  • تدهورالبصر
  • نوبة مرضية
  • الهلوسة ( سماع أو رأية أشياء غريبة)
  • أفكارإنتحارية وتغيرات قوية في المزاج
  • نزيف اللثة أوالأنف

يمكن الوقاية من الأعراض الثانوية إلى حد ما على سبيل المثال دواء الإيزونيازيد يسبب إعتلالا عصبيا يتسبب بدوره في ألم ووخز في اليد والرجل.
يمكن علاج هذه الأعراض بالفيتامينات ب 6.

تناول الكحول خلال علاج السّل يزيد من مخاطر إلتهاب الكبد.
لذا ¸يجب التخلي كلياعن تناول الكحول.