Share on FacebookTweet about this on Twitter

علاج مرض السّل

mummo

لا وجوب للقلق. يمكن معالجة السّل بالأدوية إلا في حالات نادرة.
يجب تجرع الدواء بحذر و تتبع تعليمات الطبيب أو الممرضة.

السّل مرض يمكن شفاءه بالأدوية.
تتكون الدورة العلاجية المعتادة من مزيج من المضادات الحيوية .
لذلك، سيقع إستعمال عدة أدوية مختلفة في نفس الوقت .
تتمثل الأدوية الأكثر شيوعا لعلاج السّل في:

  • الريفامبيسين
  • الإيزونيازيد
  • بيرازيناميد
  • إيثامبوتول
  • سترابتوميسين

tuberkuloosi, lääkkeet, TB-lääkkeet

يستغرق التخلص من بكتيريا السّل فترة طويلة. لذا وجب مزاولة تجرع الدواء لمدة ستة أشهر على الأقل.
عادة ما يتم إستعمال أربعة أدوية مختلفة خلال الشهرين الأولين ، وبعد ذلك ، يتواصل العلاج مع دوائين آخرين.

قد تمر عدة أسابيع أو أشهر قبل أن تبدأ الشعور بتحسّن. ولكن قد تبقى آثار بكتيريا السّل كامنة في الجسد.
لذلك¸يجب عليك أن تواظب على إستعمال الدواء حتى و إن إختفت الأعراض إلى أن يتم الشفاء من المرض كليا.

سيقع إبتداء العلاج في المستشفى ثم يتواصل في المنزل. يكون الطبيب هو المسؤول على رزنامة العلاج بإختيار الدواء المناسب و الجرعات و فترة العلاج.
يمكنك أن تسأل طبيبك حول تفاصيل العلاج.

العلاج تحت الإشراف المباشر

تم تقديم أدوية السّل تحت الإشراف المباشر.
لك الحق في الحصول على دعم و مشاورات طيلة فترة العلاج التي تدوم عدة أشهر و التي تتطلب إستعمال العديد من الأدوية مع العلم أن تناولها بإنضباط كل يوم ليس بالأمر السهل.
يمكنك العلاج تحت الإشراف المباشر من تناول الأدوية بإنتظام , التصدي للأعراض الثانوية و الشفاء في مدى قريب.

ستتناول دواءك بحضور ممرضة أو مبعوث من الطاقم الطبي الذين سيتثبتون من الجروعات التي يجب أخذها.
في نفس الوقت , يقع متابعة الاعراض الثانوية للدواء و تحسن حالتك و الإجابة على كل تساؤلتك.
إذا كان المريض طفلا ¸ يمكن للوالدين أن يقدما له الدواء تحت مراقبة مبعوث الطاقم الصحي

يقوم الطبيب المكلف بتحديد بداية العلاج و نهايته.
تقوم ممرضة برعايتك عند أخذ الدواء في المستشفى. يقع التثبت من كيفية تجرع الدواء قبل إنهائك العلاج في المنزل.
يمكن أخذ الدواء في قسم العيادة الخارجية في المستشفى أو في مركز الصحة أو في مركز الخدمات الصحية للتلاميذ أو في قاعات الاستقبال )طالبي اللجوء(.
يمكن لممرضة أن تتبع علاجك في مسكنك إذا كانت الحالة تستوجب ذلك . يكون العلاج منتظما حسب البلديات.

يشكل إيقافك الدواء بنفسك أو التخلف عن أخذ بعض الأدوية خطر لأن ذلك يوعك صحتك مما سيأدي إلى تمديد فترة العلاج.
و قد تصبح بكتيريا السّل أكثر مناعة للأدوية المستعملة.قد يستوجب إستعمال أدوية أخرى إذا تبين أن الأدوية المستعملة من قبل غير ناجعة.
في بعض الأحيان¸ يجب إستعمال أدوية أخرى لمدة أطول مما قد تسبب في أعراض ثانوية أخرى.

أدوية السّل التي يقع أخذها بصفة منتظمة هي الوحيدة التي تمكن من التغلب على هذه البكتيريا
يمكن التخلص من السّل إذا يقع إستعمال الأدوية حسب تعليمات الطاقم الصحي
لا يجب إيقاف الدواء أوالتخلف عن أخذه
يجب مواصلة إستعمال الدواء حتى إن تحسنت حالتك
يمكن الدواء من الحد من إنتشار العدوى

زيارات المتابعة الطبية

يقع تتبع حالتك بحذر في المستشفى لمدة شهر أو شهرين طيلة العلاج.
عندالفحص ¸يقع تصوير الصدر بالأشعة السينية وتحليل الدم وأخذ عينات من الوحل الذي يخرج من الفم عند السعال.
يمكنك أن تسأل الطبيب حول كل التفاصيل.