كيف تحمي أطفالك من السل؟

[palaa]

وغالبًا ما يكون الجهاز المناعي للرضع والأطفال الصغار ضعيفًا. وبالتالي يمكن بسهولة إصابتهم بالسل وخاصةً من هم تحت سن الخامسة. إن مرض السل في الأطفال مختلفٌ عن السل في البالغين. فالأعراض يمكن أن تكون خفيفة جدًا.  فالطفل يمكن أن يكون مصابًا بالسعال فيشعر قليلاً بأنه مريض أو أن الطفل ينمو ببطء. ومع ذلك فإنه يمكن أن يمرض بشكل خطير وبسرعة كبيرة إلى حد أن المرض قد يهدد حياته.

خذ طفلك في أقرب وقت ممكن إلى الطبيب إذا كنت تشك في أنه مصاب بالسل. فالسل لدى الأطفال يمكن علاجه بالأدوية الصحيحة. من المهم اكتشاف من الذي نقل عدوى المرض إلى الطفل؛ بحيث يتسنى أيضًا لهذا الشخص الحصول على علاج لمرض السل فضلاً عن ألا ينتشر المرض بعد الآن.

إذا اكتُشف إصابة أحد أفراد عائلتك بالسل أو غيره من المقربين إليك، فمن المهم إجراء اختبار على وجه السرعة لجميع الأطفال الصغار الذين كانوا في مكان قريب من هذا الشخص.

إذا كان لدى الطفل علامات عدوى السل دون إصابته بالمرض فعليًا فيمكن أن يحصل على جرعة دواء أخف مما يمنع تطور مرض السل في وقت لاحق.

التحصين ضد السل

تطعيم السل يحمي الأطفال الصغار من أخطر أشكال السل. التطعيم لا يحمي البالغين من السل.

في فنلندا يتم إعطاء التطعيم للأطفال الذين هم عرضةً لخطر الإصابة بالسل.  في مركز استقبال طالبي اللجوء يتم تقييم ما إذا كان طفلك يحتاج إلى التطعيم أم لا. والطفل الذي تم تطعيمه من قبل لا يعاد تطعيمه في فنلندا. إن تطعيم السل يترك ندبة. من هذه الندبة يمكن للمرء معرفة ما إذا تم تطعيم الطفل في بلد المنشأ. إذا لم يتم العثور على ندبة التطعيم، يتم أخذ عينة دم واختبارها. بناءً على نتائج اختبار الدم يقرر الطبيب ما إذا كان هناك حاجة إلى التطعيم أم لا.

إذا ولد طفلك في فنلندا فإنه سوف يتلقى تطعيم السل عند الولادة. وسوف تحصل على معلومات حول هذا الأمر في عيادة الولادة.

[laatikko_footer]